22 نوفمبر 2014

RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious

مع انطلاق مهرجان السياحة والتسوق السابع معتمد بورتسودان يقف على إستعدادات موسم الخريف

  • PDF

 

خلود باكشاى.

 

أعضاء حكومة ولاية البحر الأحمر وخاصة محلية بورتسودان كانوا ومازالوا سباقين  في مساندة كل قررات وموجهات الولاية  الرامية الى  النهوض والإرتقاء  بإنسانها وتنمية موارده ... وفى سياق ذلك  بدأت محلية بورتسودان بالإستعداد  المبكر لفصل  الخريف الذى يصادف  المهرجان في نسخته السابعة  حيث وجه السيد شيبة  محمد بابكر موسى أجهزته التنفيذية  للإهتمام بمظهر المدينة  لإستقبال  الضيوف والزوار  القادمين لحضور المهرجان وعلى ضوء ذلك قام معتمد بورتسودان  يصاحبه  مدير الإدارة العامة للهندسة والزراعة  وعضو اللجنة العليا للطوارئ المهندس حسن عبد القادر قاما بجولات تفقديه  للاطمئنان على الإستعددات   لدرء الأثار السالبة  المتوقعة من  التجمعات البشرية  في ظل المهرجان وأكد شيبة على أهمية  نقل  النفايات وإستمرار حملات النظافة  وفتح المجارى ، وذكر  مدير الإدارة الهندسية ، ان المحلية الأن  مستعدة  لإستقبال الأمطار وتصريفها بشكل طبيعى حتى لا  تشكل ضرراً وناشد  المواطنين  بالإهتمام بجانب النظافة وعدم رمى الأوساخ دأخل  المجارى  وعلى  الطريق الرئيسي حفاظا على صحته  وعلى مظهر الولاية التى تمثل شخصية وثقافة الإنسان بشرق السودان  بعد أن صارت الولاية قبلة  الوأفدين   في موسم المهرجان .

إلى  ذلك أكد معتمد بورتسودان أن موسم الخريف يعتبر من أصعب المواسم التى تحتاج تضاعف الجهد من أجل تأمين صحة البيئة  خاصة ان هذا الموسم  يكثر فيه الذباب والتوالد  بفعل هطول الأمطار  بجميع أرجاء الولاية لذا هذا الموسم نعتبره موسم جهد للمؤسسات العاملة فى مجال الصحة والبيئة وتعاونها  من  أجل إبراز وجه الولاية  وجمالها ...

مؤكداً ان المهرجان خطوة مهمة فى طريق التنمية لما يلعبه من دور فى إبراز الإبداعات الجديدة والقديمة وتقديمها فى أروع مشهد يعكس  جوهر ثقافة المجتمع بصورة أمثل نقدمها للعالم  تدل على أهداف مجتمعنا من خلال عاداته وتقاليده  لتصل الى المجتمعات الخارجية  التى تشاهدنا عبر الفضائيات ووسائل الإعلام المختلفة . مجددا دعمه  ومساندته لدكتور إيلا  الذى  منح مجتمع الولاية هذه الفرصة  لتجديد روح المجتمع   وتخليصه  من الأفكار السالبة العالقة بإذهان من لا يعرفون مجتمع البحر الأحمر على حقيقته  والمهرجان فرصة  لطرح الأفكار القديمة والجديدة فى سوق هذه التظاهرة .زائداً بالقول: أن  المهرجان يعد فرصة  لنشر روح التسامح والتلاقح الثقافى إيضا ويعتبر مكان لنشر ثقافة  الإهتمام بالصحة العامة وعكس حضارة الولاية  من خلال النظافة التي تتجلى فى  معالمها  الرئيسية التى تتمثل فى الطرقات والأماكن السياحية والطبيعية  وهنا بلا شك سوف يبرز  دور المواطن وقيادته  فى   الإستعداد  لإستقبال الزوار والضيوف  بمظهر  يليق بمستوى  الولاية  التى أشاد بها الجميع  ، مرحبا  فى ذات الوقت  بالسيد رئيس الجمهورية  وضيف البلاد الرئيس الأرترى أسياس أفورقى .

ومن جانب أخر قدم  مدير الإدارة العامة للهندسة  تقريرا  وافيا أمام المعتمد حول الإنجازات التى تمت بهذا الصدد  وأكد في التقرير   ان المحلية  بذلت جهد كبير  فى أطار الإستعداد لفصل الخريف  الذى يتزامن مع قدوم مهرجان السياحة  من كل عام  موضحاً مواقع المجاري  وعددها فى  وحدة وسط  والوحدة الجنوبية  ووحدة شرق   والتى تم فتحها  وتشغيلها  تحت رعاية السيد المعتمد  بجانب تشيد مجارى جديدة  بالتعاون مع مركز البحر الأحمر الاستشاري الهندسي  والتى شملت  مجرى مربع (6) سلالاب شرق حيث تم تشيد (3) مجارى و(4) أخرى بمربع (5ـ ـ6) سلالاب شرق و(5) و(6) بسلالاب شرق  وعدد واحد مجرى بديم سواكن  وهذه  المربعات تعتبر من أكثر المربعات  خطورة من حيث كثافة السكان . أيضاً خاطبنا  وحدة التعمير وترقية الخدمات وشركة الموانى الهندسية  لضمان  مراجعة رفع الجسور بوحدات المحلية  تفادياً لآثار هطول الأمطار وهذه الجسور هى( القطاع الأوسط  وتشمل  جسر السوق الشعبى ،جسر ديم مايو ،جسر خور موج جسر سلالاب شرق جسر ديم عرب ، (الوحدة الجنوبية وتشمل  جسر دار النعيم ، وشمال سوق ليبيا ،دار النعيم جنوب ، حى المطار مربع (20) جسر كوريا شرق ،جسر دار السلام ، جسر دار النعيم شرق جسر حى المطار مربع (30) جسر مربع (29) جسر كوريا جنوب ،جسر ديم جابر ،وديم سواكن ،  مضيفاً  اليها الجسور  الممتدة على أطراف المدينة   بوحدة وسط  وتتضمن جسور القادسية  وام القر ى وديم النور ، وأضاف خلال التقرير ايضا من الإستعدادات  قمنا بعمل (ما نهولات)  بمنطقة  شرق الجامع الكبير ، وشارع مستشفى أبوقصيصة ، وجنوب قهوة ديم المدينة ،  وشرق  وجنوب نادى البجا  وشارع جنوب سكة حديد وما حولها  ، وشارع الأربعين  مابين 1ـ 3 سلالاب شرق  ، وجنوب نقطة ديم سواكن ،وسلبونا وذلك بغرض  تخفيف  الضغط على الطلمبات فى شفط مياه الأمطار من المناطق المنخفضة

مثنياً  على   تضافر جهود القوة  العاملة  فى وزارة التخطيط  العمرانى  على حجم المواصفات والجودة  التى قدمتها وكذلك أليات  الدفاع المدنى  بالتنسيق مع محلية بورتسودان    وقال مؤكداً   ان المحلية تقوم بحملات متواصلة  من أجل توفيق  الأوضاع   الصحية والبيئة  بالولاية  والمحلية تعمل وفق   جدول  يبدأ من الثلاثاء  ،الأربعاء،  الخميس،  الأحد الأثنين ، الثلاثاء وهكذا على مدار الأسبوع ويشمل العمل  كل أرجاء محلية بورتسودان .